لماذا تستخدم منصة البيع (POS) المعتمدة على أجهزة أيباد من شركة أبل

 

التكنولوجيا السحابية الخاصة بشركة أبل تعتبر عاملًا أساسيًا لنمو الأعمال التجارية

إذا أردت إدارة عمل تجاري ناجح، فهناك بعض العوامل التي يجب أن تضعها عين الاعتبار، وتشمل هذه العوامل توفير خدمة عملاء متميزة، والحرص على رضى الموظفين، و – بالطبع – الحفاظ على معدل الربح. ولتحقيق هذا الأمر، يجب أن تمتلك تجارتك التكنولوجيا المناسبة؛ ولهذا تعتبر منصة البيع (POS) التي تختارها لتجارتك هامة للغاية، فالأنظمة القديمة لن تؤدي الغرض المطلوب، بل إن البنية التحتية لتلك الأنظمة تتركك عرضة للمشاكل الأمنية وأوقات تعطل كبيرة للخدمة عند استخدام البرامج القديمة. وتكلفك هذه الأنظمة مبالغ باهظة مقارنةً مع مثيلاتها السحابية، ومن الصعب أيضًا دمجها مع البرامج الأخرى، الأمر الذي يعتبر مهمًا بشكل خاص لنمو تجارتك.

تعتبر الخدمات السحابية هي المستقبل بالنسبة لتقنيات نقاط البيع (POS). هذا المقال لن يتوقف عند هذا الحد، لكنه سيأخذ هذه الفكرة إلى أبعد من ذلك، ويناقش مزايا امتلاك منصة بيع سحابية تعمل على جهاز أيباد من شركة أبل، ومدعومة من نظام تشغيل iOS الخاص بشركة أبل.

أجهزة أيباد هي أجهزة قوية وعالية الأداء

إذا كنت تمتلك شكوكًا حول فعالية أجهزة أيباد في الأعمال التجارية، فإن هناك بعض الأسباب التي تجعل من البرامج المصممة والموجودة على أجهزة أيباد، والمدعومة من نظام iOS الخاص بشركة أبل خيارًا ممتازًا. هذا المزيج بين البرامج والمكونات يقدم أداءً عاليًا يتميز بالاعتمادية، الاستقرار، الأمان، وسهولة الاستخدام بشكل ملحوظ. ولأن نقاط البيع يتم تثبيتها على واجهات الشركات القيمة، فمن المرجح أن استخدام نظام من شركة أبل سيعكس معايير التصميم ذات المستوى العالمي الخاصة بالشركة؛ حيث يمكن أن يتناسب جهاز أيباد مع نظام البيع (POS) مع أي مكتب ويساعد أيضًا في رفع مستوى العلامة التجارية للتاجر وتوسيع نطاق شهرتها. وإليك بعض المزايا التي ستحصل عليها عند استخدام أجهزة أيباد من شركة أبل لنظام نقاط البيع الخاص بك:

الاعتمادية

لقد ثبتت إمكانية الاعتماد على أداء أجهزة أيباد في كل من المطابخ والمكاتب الأمامية. أما بالنسبة للتجارب العملية، فقد قام دجتيرا بتوظيف أكثر من 100000 جهاز أيباد على مدار 10 سنوات، وكانت نسبة إعادة تلك الأجهزة أقل من 1 في المئة. ف مطابخ المطاعم، وحيث من الضروري تواجد شاشات كبيرة لإتمام الطلبات بشكل دقيق وفي الوقت المناسب، يمكن لشاشات عرض المطبخ المدمجة (KDS) توفير مقدار اعتمادية مماثل للأيباد للمطابخ الكبيرة حيث تعتبر الدهون والحرارة من العوامل المؤثرة الأساسية. ويقول بيتر فيلاري، العضو المنتدب لفحص المركبات في شركة Dekra: “تعتبر متاجرنا بيئة صعبة بسبب الأتربة والدهون، ولم تواجهنا أي مشاكل في الاعتمادية أو في دورة حياة أجهزة أيباد. في الواقع، تعتبر أجهزة أيباد أكثر مرونة من منصات نقاط البيع التقليدية.”

الأمان

تقوم شركة أبل بدمج عوامل الأمان في قلب أنظمتها؛ حيث تعمل أجهزتها على أنظمة التشغيل المحمولة الأكثر تطورًا في العالم، باستخدام بنية أمنية تلبي المتطلبات الفريدة للمطاعم أو محلات البيع. ومؤخرًا، برزت العلامة التجارية كرائدة في مجال خصوصية البيانات وحمايتها للمستهلكين. لا تقوم شركة أبل بحماية الأجهزة والبيانات التي عليها، بل تقوم بحماية النظام بأكمله، وهذا يشمل جميع ما يقوم به المستخدمون محليًا، عبر الإنترنت، وعبر الخدمات الأخرى. بالإضافة إلى ذلك، فإن النظام الخاص بشركة أبل هو نظام مغلق، مما يزيد من صعوبة إيجاد المخترقين لنقاط الضعف في الأجهزة التي تعمل بنظام iOS. ولأن برامج أبل محمية، ونظام iOS مغلق، فإن تهديد البرامج الضارة محدود.

قابلية التوسع

يوفر لك جهاز أيباد قدرة كبيرة على التوسع. لكونها أجهزة محمولة، تستفيد أجهزة أيباد من بنية تحتية سحابية لتخزين ونقل البيانات، مما يعني أن بإمكان الأنظمة الوصول إلى المعلومات المهمة للأعمال التجارية كالتقارير وقوائم المطاعم بسرعة وسهولة. كما أن تحديثات البرامج منتظمة ولا تتطلب دعمًا. بالإضافة إلى ذلك، يمكن للمشغلين الاطلاع على المعلومات الأساسية، أو إجراء تغييرات على البرمجة الخلفية في أي وقت ومن أي مكان. ويسهل جهاز أيباد أيضًا إدارة أماكن متعددة على بعد. ومع نمو الأعمال التجارية، تجعل واجهة أبل سهلة الاستخدام التدريب أمرًا سهلاً لإعداد أعضاء الفريق الجدد.

سهولة الاستخدام

لقد قمنا بالإشارة لهذه النقطة قليلًا فيما سبق، ولكن واجهة المستخدم في أجهزة أيباد تعمل على تبسيط المعاملات للموظفين والعملاء، مما يضمن تدريبًا سريعًا للموظفين، تجربة استخدام فعالة للعملاء، وخطوط سريعة الحركة في الأسواق. وتسهل الواجهة المألوفة الاستخدام بالنسبة للعملاء والموظفين؛ حيث اعتاد معظم الموظفين في قطاعات الأعمال على استخدام أجهزة أيباد أو أيفون في حياتهم الخاصة، ويمكنهم التكيف مباشرةً مع نظام يعتمد في الأساس على شركة أبل. ويبلغ زمن التدريب على الأنظمة التقليدية من 6 إلى 10 ساعات تقريبًا، بينما يشير العملاء إلى أن 60 دقيقة تعتبر أكثر من كافية لتدريب الموظفين على الأنظمة السحابية. ويقول جيم نويل من FAT Brands: أن “الموظفين غالبًا ما يصبحون قادرين على استخدام التكنولوجيا في أقل من 60 دقيقة مع أقل قدر ممكن من التدريب”.

 

شركة FAT Brands من الشركات التي حققت نجاحًا كبيرًا باستخدام أنظمة نقاط البيع على أجهزة أيباد

حققت FAT Brands فوائد عديدة من تطبيق نظام نقاط البيع من دجتيرا. تتمثل بعض هذه الفوائد في انخفاض التكلفة، تعدد المزايا، سهولة الاستخدام، القدرة على التوسع، والاعتمادية. لقد ساعدهم اختيار البرامج السحابية مع أجهزة أيباد على توفير آلاف الدولارات ومكنهم من امتلاك حزمة تكنولوجية تقدم جميع المزايا المطلوبة لتشغيل وإدارة شركاتهم. بالإضافة إلى ذلك، فإن تصميم أيباد مع نظام أبل مكنهم من تدريب الموظفين على نظام قوي ومألوف بالنسبة لهم.

قم بإدارة شركتك باستخدام التكنولوجيا والأجهزة التي تثق بها

توفر دجتيرا منصة تكنولوجية سحابية أصلية منتشرة في العديد من المطاعم والشركات التجارية. وتفتخر دجتيرا بتوفير نظام قوي وآمن لمنصة نقاط البيع للعملاء على جهاز أيباد ومدعوم بنظام تشغيل iOS لشركة أبل.

لمعرفة المزيد حول منتجات أيباد المتوفرة اليوم، قم بزيادة صفحة الأجهزة الخاصة بنا.

 

 

Post Views: 41